Economie

بالفلاّقي : شنيّة حكاية الكوتيزال وإتّفاقية الملح ؟

باش نفركو رمّانة الملح و كوتيزال و الثّروة المنهوبة كيما نسمعو توّا عندنا 7 سنين


شنيّة علاقتنا بكوتيزال؟

الشركة هذي تستغلّ في 3 مقاطع بحريّة، سوسة و صفاقس و جرجيس، عندنا معاها اتّفاقية تهمّ فقط مقاطع سوسة و صفاقس (يعني جرجيس فيها اتّفاق خاص صار عام و1993 لا علاقة بالاتّفاقيّة)، الاتفاقية بدات عام 1949 و الإتفاقية تدوم 50 سنة (يعني الى سنة 1999) و تتجدّد آليّا 15 سنة بعدها، يعني الى حدود 2014، و اذا كانت تونس تحبّ توقّفها عام 2014، كان المفروض تعلم الشركة هذي في أكتوبر 2004 على الأقصى (يعني 10 سنوات قبل 2014)، طبعا تونس ما طلبتش توقيف الاتفاقية في 2004، و بالطّريقة هذي تجدّدت الاتّفاقيّة لمدّة 15 سنة أخرى توفى في 2029، و تونس كان عندها الى حدود أكتوبر 2019 باش تعلم الشركة بعدم رغبتها في تجديد الاتفاقيّة، و هذاكا الّي صار هالايّامات هذي

الحقيقة انا ما نعرفش علاش اتّفاقية صايرة قبل الاستعمار ما يتمّش رفع قضيّة دوليّة لإلغائها و تغييرها بكلّها… لكنّ بصراحة لمّا تعمّقت في الموضوع و لوّجت شويّة، نلقى انّو فلوس مصروف القضيّة الدّوليّة اغلى من الي باش يجيبهولنا تغيير الاتفاقيّة، و تبعوني باش تفهمو علاش

آش تقول الإتّفاقيّة فيما يتعلّق بسعر اللّزمة متاع استغلال مقاطع صفاقس و سوسة؟

تقول انّو الشّركة تدفع لتونس في فرنك فرنسي على كلّ هكتار يتمّ استغلالو… طبعا هذا عام 1949

باهي الإتّفاقيّة باش تاقف في 2029، شنوّا يصير بعدها ؟

نذكرو انّو الاتفاقية هذي تهمّ زوز مناطق فقط هي سوسة (السّاحلين 1100 هكتار) و صفاقس (طينة 1700 هكتار)، كي باش توفى الاتفاقية وقتها، نتصوّر الشركة باش تطلب مواصلة النّشاط تحت قانون مجلّة المناجم لا غير، و المجلّة هذي تقول في فصلها عدد 96 مطّة 3، انّو مقابل لزمة استغلال كلّ هكتار سنويّا هي دينار واحد و 820 ملّيم (الأجر الأدنـى المضمون لمختلف المهن في القطاعات غير الفلاحية الخاضعة لمجلة الشغل بالنسبة إلى ساعة العمل)، يعني الشّركة باش تولّي تدفع سنويّا 5096 دينار


فرضا الأسعار هي بيدها من 1949 لليوم (و هذا طبعا غالط خاطر في الماضي الأسعار ارخص)، لكن هات نعملو فرضيّة قصوى و نشوفو لو الشركة تستغل في المقاطع تحت مجلّة المناجم، الحكاية توّا عندها 69 سنة، معناها الشركة على 69 سنة، هذي « نهبت » تونس في 351 الف و 624 دينار
يقول القايل شبيه المبلغ تافه؟ و علاش مجلّة المناجم هكّا؟ بكلّ بساطة خاطر الفلوس الي نحكيو عليها، ما هيّاش ثمن المادّة المستخرجة و انّما ثمن كراء الأرض الي يتمّ الاستخراج منها

و انا بصراحة، لو جيت في مكان أي واحد يحكم وقتها، نجدّد للكوتيزال حسب ما يقول قانون اللّزمات وقتها، و ما نلوّجش على شركة أخرى، خاطر شركة موجودة، خدامتها يخدمو، عندها متعاملين معاها توانسة و أجانب، إجراءاتها موجودة، و ما نحلّش على روحي بوبلي شركة جديدة و خدّامة و إجراءات و فيلم زايد

قلنا اذا، انّو المبلغ تافه و باش يقعد تافه، و انّو المهمّ هو مادّة الملح في حدّ ذاتها و شنوّا تنجّم اتدخّللنا من ثروات. نجيو للسؤال الموالي

الملح ثروة ؟



تصدير تونس بكلّها (يعني بكوتيزال و الـ35 منتج آخر) في 11 شهر من 2018 يبلغ 1,540 مليون طن جابولنا حوالي 67 مليون دينار مداخيل، اذا نعتبرو انّو شهر ديسمبر باش يقعد في نفس معدّل الأشهر الي قبلو، فإنّو تصدير كامل سنة 2018 باش يكون حوالي 1,680 طن يدخلولنا حوالي 73 مليون دينار. و نذكّر انّي هوني نحكي على صادرات تونس كاملة و موش على كوتيزال فقط. المفيد، صادراتنا من الملح هذي، تمثّل 0,18% من مجموع صادراتنا في 2018. هذي هي الثّروة الي نحكيو عليها، صادرات الملح متاع كلّ الشركات ال36 الي يخدمو في الملح في بلادنا بما فيهم كوتيزال، تمثّل 0,18% من مجموع صادرات تونس

و باش ما نغلطوش في ارواحنا، احنا انتاجنا من الملح تافه مقارنة بباقي دول العالم، الصين انتجت 68 مليون طن عام 2017، و بولونيا ترتيبها اربعطاش في العالم من حيث الانتاج، تنتج في 3 ملايين طن سنة 2017، تونس تصدر في 90% من انتاجها السنوي، يعني في 2018، انتاجنا يكون حوالي مليون و 870 الف طن… يعني ماناش حتى من ال15 الاوائل في العالم من حيث الانتاج

شكونهم أصحاب كوتيزال ؟ يعني ملك شكون الشّركة هذه ؟

الشركة هذي يملكوها فرنسيّين بنسبة 65% و توانسة بنسبة 35% و التوانسة هاذم، هوما الشركة التونسية للبنك و البنك الوطني الفلاحي و تأمينات كارت وشركة البنيان للمقاولات و البنك التونسي و مجموعة من الأشخاص التوانسة بحصص ضعيفة

بااااهي، شكون يستفاد من استغلال الملح بالطّريقة هذي و قدّاش ؟

تفاهمنا اوّلا، انّو هذي شركة، و الشّركات عموما، أرباحها ماهيّاش رقم معاملاتها، يعني ماهيّاش بقدّاش باعت، بل أرباحها هي: بقدّاش باعت، انّقصو منهم قدّاش صرفت باش نجمت تنتج الي باعتّو (خدّامة و طاقة و ضرائب على الشركات و محروقات و غيرهم) يبقالهم ربح صافي. و الرّبح الصّافي هذاكا، جزء منّو يتفرّق، و جزء منّو يتخبّى و يقعد في الشّركة باش يقوّيها، و الّا باش يفرّقوه مرّة أخرى

الخلاصة، نهب الثّروات، اذا فمّا شكون مصرّ انّو نصيب المستثمر الاجنبي من الأرباح هو نهب، فرانا نلقاووه في الأرباح الي تتوزّع على أصحاب الشركة… هوني نجيو لأرقام كوتيزال، طبعا ما فمّاش ارقام منشورة للعموم، لكن اليوم سمعت في ميدي شو انّو رقم معاملاتها عمناول هو حوالي 38 مليون دينار جاي من كل المناطق الثلاثة جرجيس و سوسة و صفاقس (اقراو مليح: من المناطق، الثلاثة، يعني بما فيهم جرجيس الي بدات عام 1993 و ماهياش داخلة في اتفاقية 1949)، و هو رقم منطقي بالنّظر انها تصدّر في حوالي 700 الف طن سنويّا و بالنّظر لارقام تونس اجمالا من حيث حجم و قيمة التّصدير متاع تونس بكلها الي تبلغ 73 مليون دينار كيما ذكرنا لفوق. لكن تفاهمنا، انّو رقم المعاملات موش هو ربح الشركات، و لازم نشوفو الرّبح الصّافي باش نفهمو

لو أي واحد من النّاس الي عملت بوبلي على الملح، دخل لموقع السجلّ التّجاري، و جبد آخر تحيين صبّاتو الشركة هذي في 19 فيفري 2018 (لامحالة لازمو يدفع 11 دينار و 900 ملّيم)، يلقى مداولات آخر جلسة عامّة عاديّة للمساهمين و يلقى انّو بعد خلاص المصاريف و الضّرائب على الشّركات، فإنّو المرابيح الموزّعة على أصحاب الشركة عام 2017، تبلغ 7 ملايين و عشرين الف دينار، نصيب الأجانب فيهم هو 4 ملايين و 563 الف دينار. هذا عام 2017، آخر عام موجود، يعني كيما قلنا لو فرضنا انّو المستثمر الأجنبي لمّا يحطّ فلوسو في مشروع و يهز الأرباح، يعتبر ينهب فينا (كيما المستثمر الاجنبي ينهب في الصين و فرنسا و إيطاليا و المغرب و تركيا و غيرهم من البلدان الي تتصارع لجلب المستثمرين الأجانب)، لو افترضنا انّو ينهب فينا، فراهو عام 2017 نهب 4 ملايين و 563 دينار، يعني عام 2017، نهبنا في 0,0047% من منتوجنا الدّاخلي الخام


الخلاصة

بوبلي الملح كنت دائما مقتنع انّو بوبلي فارغ مادّيا و ما حبّيتش نوسّع بالي فيه، توّا الثلاثة متاع الصباح و بديت نخدم في المقال قريب التسعة متاع اللّيل، وسّعت بالي فقط، خاطر كثر الحديث و النّاس بعد قرار الحكومة، باش تحربها على شكون وقّف الاتّفاقيّة قبل صاحبو و كل حد يقول انا… اكيد الجانب المعنوي صحيح و حكاية اتّفاقيّة من عام 1949 تقلّق، لكن بصراحة تفاهة المبالغ، تخلّي السّعي لتغييرها تافه… على كلّ، عملت الي عليّا و اجتهدت و اعطيتكم خلاصة اجتهادي بمصادره

الاقتصاد بالفلّاقي









les commentaires

comments

Les plus populaires

En Bref est un magazine qui facilite l'accès à l'information. Monde, national, hi-tech, économie, sports, buzz : En Bref est l'outil adéquat pour que rien ne vous échappe de l'actualité.

En Bref vous fait gagner du temps en passant au crible toutes les news crédibles pour en garder les plus pertinentes. En Bref est décliné en versions web et mobile (Android).

En Bref, l'info autrement.

Nous contacter : enbref.tn1@gmail.com

Copyright © 2015-2017 EnBref. Powered by ThrustWork.