Economie

بالفلاّقي :شنيّة أرامكو و ال111 مليار دولار؟

باش نخرجو من تونس و نمشيو للرياض في المملكة العربية السعودية

أرامكو و ال111 مليار دولار

أرامكو، هي الشركة الحكومية السعودية للنفط، الشركة هذي تأسست عام 1933، و في ال85 سنة الي فاتت، الشركة هذي عمرها ما خرّجت للعموم وضعيتها المالية ما عدى بعض الارقام القليلة في 2018

عمناول، الامير محمد ابن سلمان، ولي العهد السعودي، و في إطار استراتيجية جديدة لتخفيف ارتباط الاقتصاد السعودي بالنفط الخام، طرح فكرة بيع جزء من راس مال ارامكو للخواص، و ادراج اسهم الشركة في التداول في البورصة، و استعمال مداخيل البيع لتمويل مشاريع مدينة صناعية عملاقة تهتم بكل انواع الصناعات غير النفطية و فعلا بدا العمل على الموضوع، على اساس تفويت الحكومة في حوالي 5% من راس مال ارامكو للخواص، بقيمة تتراوح بين 60 و 75 مليار دولار حسب الخبراء و في حدود 100 مليار دينار حسب الحكومة السعودية

لكن العملية احدثت زوبعة كبيرة بين السعوديين و خاصة وسط العائلة الحاكمة، و تم التراجع عن الموضوع بالنهاية… خاطر بيع جزء من راس مال الشركة و طرح اسهمها للتداول في البورصة، يعني تفويت السعودية في جزء من حاجة تعنيلهم برشا و يفتخرو بيها، لكنو يعني خاصة، اجبارية نشر دوري للوضعية المالية المفصلة للشركة

لكن يبدو انو الامير الشاب ما تراجعش عن الموضوع نهائيا، خرجوه من الباب ، رجعلهم من الخوخة، و هاو باش نفسرلكم علاش

في السعودية، فما شركة حكومية اخرى عملاقة، هي شركة سابك، و هي شركة مختصة في الصناعات الكيميائية لمشتقات البترول. قانونيا، الشركة هذي يملكها صندوق الاستثمار السيادي السعودي، يعني الحكومةالسعودية. و تم اخذ قرار، انو هالصندوق هذا يبيع 70% من راس مال سابك الى شركة… ارامكو… يعني بالنسبة للمملكة العربية السعودية، العملية بيضاء… خرّج من الجيب هذا، حط في الجيب الاخر. قيمة 70% من راس مال سابك، تسوى 69 مليار دولار يعني 8 مرات و نصف قد قيمة كل ال69 شركة المدرجة ببورصة تونس


ارامكو، قادرة تشري هال70% كاش، لكن الحكومة السعودية، قررت انو ارامكو باش تتسلف جزء من قيمة الصفقة (10 مليار دولار) من الاسواق العالمية. و الذهاب للاسواق العالمية، معناه كشف المستور، خاطر ما تنجم تمشي تتسلف من المستثمرين العالميين، الا ما تكشفلهم وضعيتك المالية بالتفصيل باش يعطيوك ثيقتهم و يسلفوك. و هكا، بعد 85 سنة من تأسيسها، تكشفت الوضعية المالية متاع ارامكو للعموم لاول مرة. و الي هربت منو العائلة الحاكمة لما رفضت خوصصة جزء من راس مال ارامكو عمناول، طاحت فيه السنا بالعملية متاع السلف هذي

نجيو توا للارقام، قيمة مبيعات النفط متاع ارامكو عام 2018، بلغت 356 مليار دولار، يعني حوالي 1100 مليار دينار تونسي. و رقم مبيعات ارامكو عام 2018، يساوي 27 مرة قيمة صادرات تونس بكلها عامتها

اهم رقم قاعد يدور الفترة هذي في وسائل الاعلام العالمية هو 111 مليار دولار، و هي الارباح الصافية لارامكو في 2018. و لما نقولو الارباح الصافية متاع اي شركة، فالمقصود هو الي يبقى لاصحاب الشركة في سنة معينة، بعد طرح كل المصاريف متاع الانتاج و الشهاري و الضرائب و غيرهم، الارباح الصافية هي الزبدة الي تبقى في يد اصحاب الشركة

علاش الرقم هذا اصبح حديث العالم في الفترة الاخيرة؟

بكل بساطة، لانو العالم اكتشف انو ارامكو هي اكبر شركة في العالم من حيث الأرباح الصافية، و بعد ما كان كل العالم يتحدث على شركة آبل كأكبر شركة من حيث الارباح الصافية في العالم، اكتشف أنو الارباح الصافية متاع ارامكو تساوي ضعف ارباح آبل تقريبا. طبعا، هذي مقارنة مبنية فقط على حجم الارباح الصافية لكل انواع الشركات في العالم مهما كان قطاع النشاط او المالك للشركة. لكن حتى لو نقارنو الارباح الصافية لشركة ارامكو بالأرباح الصافية لأكبر شركة نفطية في العالم الي هي شركة شال، نلقاو ارباح ارامكو تساوي 5 مرات ارباح شركة شال. لكن، لما ندققوا شوية في التفاصيل، نلقاو انو الفارق هذا جاي اساسا من حجم الانتاج و موش من نجاعة الشركتين. ارامكو تنتج في 13،6 مليون برميل نفط يوميا، بينما شال ما تنتج كان في 3،6 مليون برميل يوميا، و الربح الصافي على كل برميل نفط بالنسبة لشال هو في حدود 37 دولار، بينما ما يفوتش 26 دولار بالنسبة لارامكو

ارامكو هي دولة بحد ذاتها داخل المملكة، و هي العمود الفقري للاقتصاد السعودي. و بين ضرائب و أرباح، ارامكو توفر 63% من موارد الدولة السعودية

نجيو توا لتونس، 111 مليار دولار الي عملتهم ارامكو كأرباح صافية عمناول، يجيو تقريبا 3 مرات قيمة الخيرات و السلع الجديدة الي تم انتاجهم في الجمهورية التونسية من طرف كل المواطنين و الشركات التوانسة. مبلغ خرافي بالنسبة لاقتصادنا و حجم شركاتنا، تي هو مبلغ خرافي بالنسبة للعالم، ما بالك بينا احنا… كيفاش انجمو نستفادو من هذا الحجم الخرافي لأعمال الشركات السعودية الكبرى؟

نتمنى مستقبلا، و بحكم علاقاتنا الي تبدو جيدة مع العائلة المالكة في السعودية، انو تركيزنا المستقبلي، يكون موش على القروض و الهبات فقط، بل على توفير صفقات لشركات المقاولات و الهندسة و الاعمار المدني و النفطي التونسية. ارامكو هي دولة بحد ذاتها، لكن دولة مسيطرين على كل صفقاتها الشركات الامريكية و الانغليزية أساسا، شركات مدعومة من حكوماتهم. يا ليت احنا، و في إطار دبلوماسيتنا الاقتصادية، المرة الجاية، كي نعملو لقاأت مع اعلى هرم السلطة السعودية، نهزو معانا ممثلين على الشركات هذي، و نربطولهم خيوط مع حكام المملكة في ارامكو و سابك و شركات المياه و التطهير

احنا عندنا المادة الشخمة الممتازة في الهندسة و الاعمار، و هذي شركات تعمل في استثمارات سنوية و مشاري جديدة بقيمة تتجاوز ارقام دول كاملة، و احنا اسعارنا اقل من اسعار الانغليز و الامريكان، يعني موضوعيا، شركاتنا عندها كل المقومات باش تفوز و تنفذ بإمتياز صفقات مع الشركات السعودية العملاقة، فقط محتاجين دفعة سياسية صغيرة مع اصحاب القرار في السعودية باش ناخذو باينا

و العملية راهي ما اسهلشي منها اذا يصير دعم دبلوماسي لشركاتنا في القصر السعودي… خاطر و ان كانت الصفقات كبرى جدا بالنسبة لشركاتنا و تمثل دعم كبير للعملة الصعبة و للضرائب في بلادنا، فإنها تبقى مجرد فتات لا قيمة له مقارنة بحجم صفقات ارامكو و سابك و غيرها من الشركات السعودية العملاقة، و حتى الانغليز و الامريكان ما يتقلقوش اصلا من العملية بحكم صغر قيمتها مقارنة بالصفقات الي ياخذو فيها هوما من هذه الشركات السعودية العملاقة. يعني الحكاية علاقات و شبكات معارف، و كل ما ينقص شركاتنا هو مساندة قوية من اعلى السلط في دولتنا خاصة لما تمر علاقاتنا مع المملكة بفترات تقارب كبيرة كيما الي يبدو عليه الحال في الفترة هذي

الاقتصاد بالفلّاقي

les commentaires

comments

Les plus populaires

En Bref est un magazine qui facilite l'accès à l'information. Monde, national, hi-tech, économie, sports, buzz : En Bref est l'outil adéquat pour que rien ne vous échappe de l'actualité.

En Bref vous fait gagner du temps en passant au crible toutes les news crédibles pour en garder les plus pertinentes. En Bref est décliné en versions web et mobile (Android).

En Bref, l'info autrement.

Nous contacter : enbref.tn1@gmail.com

Copyright © 2015-2017 EnBref. Powered by ThrustWork.