Economie

بالفلاّقي : شنوّة يقول تقرير دائرة المحاسبات على مستشفى عزيزة عثمانة

نواصلو مع التقرير عدد 31 لدائرة المحاسبات و اليوم نحكيو على نتائج مهمّة الرّقابة على مستشفى عزيزة عثمانة بالعاصمة: مانيش باش نذكر مآسي الإكتضاض و الوفايات بسبب التعفّن، خاطر الشي عايشينو للأسف بالعين المجرّدة في عديد المستشفيات. النسبة العامّة للمطابقة لمتطلّبات حفظ الصّحّة بالمستشفى (يعني جملة الاعمال و الاجراءات لازم المستشفى يقوم بيها باش يكون مكان يحافظ على صحّة النّاس)، تراجعت من 86% من جملة المتطلّبات اللّازمة الى 51% عام 2015

و رغم انّو فمّا منشور من عام 91 يفرض وجود لجنة لحفظ الصّحّة، الّا انّو المستشفى عمرو ما كوّنها.. فمّا تحاليل لعيّنات من المساحات و الهواء عملتهم وزارة الصّحّة، اثبتوا وجود جراثيم بنسبة تتجاوز الحدود القصوى المسموح بيها في الوسط العلاجي… فمّا منشور من عام 2008 يمنع على العاملين التواجد بلباس العمل الخاصّة بالوحدات الحسّاسة و المعقّمة كيما قاعات العمليّات و الوحدات المعزولة عن المحيط الخارجي، ( يعني مثلا هاك اللّبسة الزرقة و معاها كمامة و بوني للشعر و غطاء للحذاء)… في الواقع قضاة الدّائرة يلقاو موظّفي المستشفى يدور باللّبسة هذي خارج البقايع متاعهم و حتّى خارج المستشفى جملة (هذا معناه تعرّض اللبسة للتّلوّث الي يرجعو بيه لقاعات العمليّات و للوحدات المعزولة) مسالك نقل نفايات الأنشطة الطّبّية هي بيدها مسالك نقل الاكل و الاغطية، يعني عادي يتقابلو واحد هازز بلاتو اكل و واحد هازز نفايات عملية جراحية… الدّائرة تقول أنّو 40% من الموظّفين في المستشفى عملة، و لكن رغم هذا، الأقسام الطّبّية تعرف نقص في هذا الصّنف من الاعوان و ذلك لوجودهم في عطل مرضية و لغياباتهم و عدم التزامهم بتوقيت العمل، هذا فضلا انّو مقاييس توزيعهم بين الأقسام غير موضوعية

رقم : 42% من التجهيزات البيوطبّية في وضعيّة سيّئة سنة 2017، و جهاز الإكوڨرافي متاع فسم الامراض و النساء فاسد من عام 2015… و التجهيزات هذي ما فيهاش تقييم وضع سنوي للتّاكّد من وجودها في المستشفى فعليّا، خاصّة انّو ما فمّاش وثائق لتتبّع نقلها من قسم داخل المستشفى

شبكة التّكييف في قسم امراض الدّم فسدت عام 2014، و تعويضها تمّ بتركيز كليماتيزارات عاديّين تؤدّي الى انتشار التعفّنات في القسم و للوفايات الي حكينا عليهم لفوق… عام 2016، المستشفى شرا لوجيسيال باش يصبح التصرف في ملفّات المرضى بالاعلامية، و عمل تكوين للعملة في الغرض… لكن الجماعة لتوا يخدمو بالورق

على عينة ورقيّة من 40 ملف، فيهم 27 ملفّ ما فيهش اسم االاطار الطّبي و شبه الطّبّي الي عالج، و اكثر من شطرهم ما فيهمش معلومات كافية على المريض و سوابق، هذا دون الحديث عن الملفّات الضّائعة و الي في بعض الحالات وصلت عمليّة ضياعها الى المحاكم

سجلّ وفيّات المرضى لسنة 2014… ضايع

بعض سجلّات الاعلام بالولادة ضايعين و ما فاقوا انهم ضايعين الّا كي جات قضايا تتعلّق بإثبات النّسب

مصروف الدواء و المستلزمات الطّبّية في المستشفى بلغ 16,5 مليون دينار بين 2012 و 2016

أحيانا لا يتمّ تسجيل ما تمّ اعطاءه من مخدّر المورفين لمرضى الاستعجالي، يعني متابعة الكمّيّة متاع الدواء هذا مشكوك فيها

بعض الأمثلة من سوء لتصرف في الادوية

مثلا 790 الف دينار تمّ استلامها بعنوان احد المرضى، بينما هو غير محتاجها

تمّ استلام ادوية بقيمة 260 الف دينار باسم مرضى بعد وفاتهم، و لم يتمّ تسجسل الكمّية بالمخزون

بين 2012 و 2016 لم يتمّ اصدار فواتير ل984 مريض رغم انّو إقامة البعض بالمستشفى منهم فاتت 60 يوم

ين 2012 و 2017 فمّا 4741 مريضا تمتّعو بخدمات مجانية في العيادات الخارجيّة متاع المستشفى بقيمة 168 الف دينارعلى أساس انهم عائلات معوزة و خذاو دواء مجاني بقيمة 591 الف دينار، و لا وجود لرقم بطاقات تعرف ليهم و لا رقم بطاقات علاج و أحيانا بأرقام بطاقات علاج وهميّة

انجاز 2794 تحاليل تكميلية مجانا قيمتها 19 الف دينار لفائدة 441 مريض و التكفّل بإقامة 100 مريض لفترات تفوت الشهر أحيانا (كلفة 20 الف دينار) و ذلك بإستعمال بطاقات علاج…. وهميّة

عدد 101 مريض تمتّعو بمجانية العلاج و الادوية على أساس انهم عائلات معوزة، و لمّا دائرة ثبتت مع سجلّات وزارة الشؤون الإجتماعيّة تلقاهم لا علاقة بالعائلات المعوزة

عدد 137 مريض انتفعو بعلاج و دواء بقيمة 15 الف دينار على أساس معاقين، تبين انو ارقام بطاقات علاجهم وهمية

عدد 94 مريض انتفعو بعلاج و دواء بقيمة 44 الف دينار على أساس معاقين، تبين بالتثبّت مع سجلات وزارة الشؤون الاجتماعية انهم غير معاقين

عدد 1553 مريض انتفعو بعلاج و دواء بقيمة 86 الف دينار على أساس أعوان صحة عمومية، تبين انو ارقام بطاقات علاجهم وهمية او استعملو ارقام هويّة مزيفة

عدد 3388 مريض تمتعوا بخدمات بقيمة 634 الف دينار على اسا مضمونين اجتماعيين رفض الصّندوق دفع تكاليفهم لانو ارقام بطاقات انخراطهم وهميّة

الاقتصاد بالفلّاقي



les commentaires

comments

Les plus populaires

Nous contacter : enbref.tn1@gmail.com

Copyright © 2015-2019